البحث المتقدم   الموقع الرسمي لنادي الشعب يرحب بكم  
 
     
 

التواصل الاجتماعي
تابعنا على الفيسبوكاتبعنا على التويتر
شاهدنا على اليوتيوبشاهدنا على تيوب الشعب
تابعنا عبر الانستغرامتابعنا عبر السناب جات

بروفايل
خليفة مراد
تنس الطاولة
الأشبال

صورة عشوائية
من ألبوم كرة السلة: الشعب & الشارقة

عدد الزوار
6142835
Version 2.2
 
الكوماندوز يتغلب على حتا ويحافظ على الصدارة




متابعة: محمد الكمالي
تصوير: عمر سليمان
بتاريخ: 17-02-2010 10:05 PM
تكبير حجم الخط | تصغير حجم الخط

استضاف مساء اليوم الأربعاء الكوماندوز على ملعبه فريق حتا في الجولة الثالثة لدوري الدرجة الأولى – المجموعة (أ). حيث استطاع الكوماندوز على أن يتغلب على حتا بثلاثة أهداف مقابل هدفين لحتا. حيث تمكن الكوماندوز على ان ينهي الشوط الأول بهدفي نصيب إسحاق، قبل أن يعود كواسيه ليحرز هدف ثالث للشعب في الشوط الثاني عن طريق ركلة جزاء. قبل أن يعود حتا بهدفي محترفه دييغو بيداوكا كان أحدها عن طريق ركلة جزاء. ليبقي الشعب على صدارته في المجموعة الأولى برصيد تسع نقاط من أصل تسعة في ثلاث مباريات فيما بقى رصيد حتا خالياً من النقاط.

بدء بلقاسم تشكيلة الشعب بأحمد سالم في حراسة المرمى، طارق سعيد، جابر أسد، خالد صقر، نادر الترهوني، يوسف حسن، فيصل عبدالرحمن، محمد عبيد، جونيور، نصيب إسحاق، كواسيه.




في حين بدء قاسم بور مدرب حتا بكل من سعيد محمد في حراسة المرمى، محبوب جمعة، حسن علي، سعود أحمد، سيف عبدالله، جودوين أترام، نيساني باتريك، عبدالله موسى، لطفي خلفان، جمعة درويش، ديغو بيداوكا.



أدار اللقاء طاقم تحكيمي مكون من بدر عبدالله كحكم ساحة، سعبد اليماحي مساعد أول، أحمد الجراح مساعد ثاني، يعقوب الحمادي حكم رابع، مراقب المباراة علي خلفان.



كاد الكوماندوز أن يبدأ اللقاء بالتسجيل بعد كرتين ضائعتين لنصيب اسحاق في الدقائق الأولى، ارتدت إحداها إلى فيصل عبدالرحمن الذي مرر إلى كواسيه ليعيدها الأخير إلى فيصل الذي سدد في الدفاع لتفقد الكرة خطورتها. بعدها ظهر حتا الأكثر استحواذاً على الكرة ولكن دون فاعلية خاصة أمام مرمى أحمد سالم إذ أن جميع الكرات كانت تشتت من قبل الدفاع الشعباوي. انتظر الكوماندوز حتى الدقيقة السابعة والعشرين حين احتسب الحكم ضربة حرة مباشرة للشعب كان على تنفيذها جونيور الذي لعبها أمام المرمى الحتاوي لتصيب رأس نصيب إسحاق ويسكنها المرمى الحتاوي. مرت الدقائق سريعاً حتى الدقيقة الثانية والثلاثين حين قاد فيصل عبدالرحمن هجمة سريعة من جهة اليمين راوغ فيها الحارس ليمررها إلى نصيب إسحاق المنفرد بالمرمى ليودع الكرة في الشباك للمرة الثانية ويعلن عن تقدم الشعب بثنائية جميلة. بعد الهدفين حاول قاسم بور مدرب حتا العودة للقاء فقام بإجراء أول تغيير في صفوف فريقه بخروج لطفي خلفان ودخول سيف عبيد. حاول حتا العودة في أكثر من فرصة ولكنه لم ينجح في إصابة الشباك، في حين كانت الهجمات الشعباوية هي الأكثر تنظيماً وثقةً بنفسه. بعد ذلك استمرت الهجمات من جانب الفريقين ولكن دون تغيير في النتيجة لينتهي بذلك الشوط الأول بتقدم الشعب بهدفين مقابل لا شيء.



في الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة الخامسة والخمسين قاد كواسيه هجمة للشعب راوغ فيها الدفاع الحتاوي، ليمررها بشكل جميل إلى جونيور الذي عاد لمراوغة دفاع حتا ليسقط مدافع حتا حسن علي عيسى على أرضية الملعب ويحاول إبعاد الكرة بيده ليحتسب حكم المباراة بدر عبدالله ركلة جزاء لصالح الشعب نفذها كواسيه في المرمى ليعلن عن ثالث أهداف الكوماندوز. بعدها بعشرة دقائق فقط، قلص حتا الفارق عن طريق ديغو بيداوكا الذي تلقى كرة عرضية من البديل سيف عبيد لتصبح النتيجة تقدم الشعب بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد. قام بلقاسم مدرب الكوماندوز بإجراء تبديل اضطراري في صفوف الشعب بخروج محمد عبيد الذي أصيب في الكاحل ودخول عبدالرحمن عبدالعزيز، تلاه تبديل آخر بدخول راشد الدوسري وخروج فيصل عبدالرحمن الذي تعرض لإصابة هو الآخر. بعدها قاد البديل النشط سيف عبيد هجمة لحتا سددها على يسار الحارس أحمد سالم لتخرج إلى خارج الملعب. ثم قام قاسم بور بإجراء تبديل غريب بإخراج البديل سيف عبيد وإدخال ناصر عبيد. في الدقيقة الخامسة والسبعين ارتكب نادر الترهوني خطأ ضد مهاجم حتا أمام المرمى مباشرة ليحتسب الحكم ضربة حرة مباشرة لحتا نفذها محترفه دييغو بيداوكا الذي سددها قوية ارتطمت بالقائم الأيمن لأحمد سالم ليحرم حتا من هدف ثاني. اما في الدقيقة الحادية والثمانين، احتسب حكم المباراة بدر عبدالله ركلة جزاء لحتا بعد أن عرقل نادر الترهوني مهاجم حتا جمعة درويش ليتحصل الأول على إنذار هو الثاني للشعب بعد حصول زميله جونيور في منتصف الشوط على الكرت الاصفر. كان على التنفيذ دييغو بيداوكا الذي سجل هدف حتا الثاني ليقلص الفارق. في الدقيقة الخامسة والثمانين لعب جونيور كرة عرضية لكواسيه أمام المرمى ليسددها كواسيه أعلى العارضة لتضيع فرصة محققة للتسجيل. وقبل انتهاء الوقت الأصلي قام مدرب حتا بإجراء تبديله الأخير بدخول عمر عبدالرحمن وخروج عبدالله موسى. ليحافظ الشعب على تقدمه حتى الدقائق الأخيرة ويفوز على حتا بثلاثة أهداف مقابل هدفين ويحافظ على مكانه في صدارة المجموعة بتسع نقاط كاملة من أصل ثلاث مباريات.



 
عدد الزيارات: 2669
 
تعليقات حول الموضوع
 
الكلام
حصة درويش (بتاريخ 22-09-2012 12:09 PM)
ماعلية اذا نادي الشعب خسر ماعلية بيفوزون في مباراة ثانية

كليمة
حصة درويش (بتاريخ 06-04-2012 02:04 PM)
للاسف فيصل عبد الرحمن رحل من النادي الشعب


أضف تعليقك على الموضوع
الإسم:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق: